الكزاز

الكزاز مرض يصيب الجهاز العصبي نتيجة لبكتيريا تُسمى مطثية التكزز، والتي تتواجد بمقدار كبير في البيئة. تنتج هذه البكتيريا نوعين من التوكسين الخارجي، أحدهما توكسين عصبي (تتانوسبازمين) وهو يسبب أعراض الكزاز. تنتج البكتيريا هذا التوكسين العصبي في غياب الأكسجين، كما في الجروح العميقة أو الملوثة. يمكن أن يتعرض الأشخاص من كل الأعمار للكزاز، ولكن الكزاز يمثل مشكلة خاصة في حديثي الولادة (المواليد الرُضَّع).

كزاز الوليد: يدل كزاز الوليد على حالة الكزاز في الطفل حديث الولادة الذي لم يكن لدى أمه مناعة ضد المرض. ويُعد كزاز الوليد أكثر شيوعًا في المناطق الريفية حيث تحدث الولادة في غياب أدوات التعقيم الكافية. ومن الأسباب الشائعة للإصابة بكزاز المواليد عدم استخدام أدوات نظيفة في قص الحبل السُري بعد الولادة. وطبقًا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية، تُوفي 49 ألف رضيع نتيجة للإصابة بكزاز المواليد في عام 2013.

كزاز الأمهات: تُسمى الإصابة بالكزاز خلال الولادة ولمدة 6 أسابيع بعد الحمل بمرض كزاز الأمهات. يمكن الوقاية من انتقال الكزاز إلى المواليد من خلال تلقيح الأمهات بلقاح ذيفان الكزاز. يحمي هذا اللقاح الأم والجنين بنقل الأجسام المضادة عبر المشيمة.

في عام 2014، سجلت حوالي 11,400 حالة كزاز غير كزاز الوليد و الأمهات في أنحاء العالم. ومن المحتمل أن تكون الحالات الفعلية أكثر من ذلك. ولا يزال كزاز المواليد والأمهات يمثل مشكلة في حوالي 20 دولة. وقد قضت حوالي 40 دولة، من بينها الهند وبنجلاديش ومصر والعراق على كزاز المواليد والأمهات بين 2000 و2015.

الأعراض

الأعراض المبكرة: الأعراض المبكرة للكزاز هي تصلب الفك ( الآثار العضوية الأكثر تميزًا)، والتصلب العام، وحدوث مشاكل في البلع.

الأعراض اللاحقة: وتشمل الأعراض المتأخرة حدوث تشنج شديد في العضلات وظواهر شبيهة بالنوبة ، واضطرابات شديدة في الجهاز العصبي. وبوجه عام، تحدث الوفاة لنسبة تتراوح بين 10% و20% من حالات الاصابة بالكزاز، الا ان الوفيات اكثر احتمالا للمرضى فوق سن 60 عاماً، وبين الأفراد الذين لم يتلقوا التلقيح. في أكثر الأنواع شيوعًا من حالات الكزاز المسجلة (“الكزاز المعمم“)، يستمر التشنج لمدة 3-4 أسابيع، وقد يستغرق الشفاء شهورًا.

الانتقال

لا ينتقل الكزاز من شخص إلى شخص؛ وهو أمر غير معتاد في الأمراض القابلة للوقاية لقاحًا. بدلاً من ذلك، ينتقل الكزاز عن طريق دخول بكتيريا مطثية التكزز إلى الجلد المصاب والأنسجة الداخلية. المفاجئ هو أن حدوث الاصابة بالكزاز من جرح صغير اكثراحتمالاً من حدوثها من جرح كبير، والسبب في هذا هو الاحتمال الكبير ان الجروح العميقة تُعالج وتنظف بشكل لائق. تتراوح فترة الحضانة بين 3 و21 يوم.

مطثية التكزز مننشرة في شكل بوغ في التربة، وكذالك في أمعاء وبراز الحيوانات (ومنها القطط والكلاب والفئران والدجاج والخيل والأغنام والماشية). تتواجد أيضًا على الجلد وعُثر عليها في الهيروين الملوث. على الرغم من أن مطثية التكزز حساسة للحرارة ولا يمكنها الحياة في وجود الأكسجين في المراحل المبكرة من النمو، إلا أن بوغ مطثية التكزز، التي تتطور مع نضج البكتيريا، قوية جداُ. يمكنها تحمل درجات حرارة تصل إلى 250°ف لمدة 10-15 دقيقة، ولديها مقاومة للمطهرات.

العلاج والرعاية

يقدم علاج داعم للمرضى الذين يعانون من التشنج، وتُتخذ إجراءات للحفاظ على مجرى مفتوح للهواء. يتضمن علاج المرض المستبطن بوجه عام الغلوبولين المناعي للكزاز (TIG) لإزالة توكسين الكزاز الذي لم يرتبط بعد بالنهايات العصبية.

يجب ملاحظة أن التغلب على عدوى الكزاز لا ينتج عنها المناعة المستقبلية ضد المرض، ويوصى بتحصين الناجين من الكزاز من المرض بعد شفائهم الكامل من المرض.

المضاعفات ومعدل الوفيات

يمكن أن تكون مضاعفات الكزاز خطيرة للغاية. ويمكن أن يتسبب تشنج الأحبال الصوتية أو العضلات المُستخدَمة في التنفس في حدوث صعوبات في التنفس؛ ويمكن أن يحدث كسر العظام كنتيجة للتشنجات والاختلاجات المستديمة في العضلات. يمكن أن تؤدي تأثيرات المرض على الجهاز العصبي إلى ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب.

اللقاحات المتاحة

تقدم الوقاية ضد الكزاز عن طريق ذيفان الكزاز-توكسين الكزاز غير المُنشَّط، والمتوفر كتحصين فردي ضد الكزاز وحده، وفي عدة توليفات من التطعيمات المجمعة (وأشهر توليفتان هما DTP، والتي تقدم الحماية ضد الدفتيريا والكزاز والسعال الديكي للأطفال الأقل من 7 سنوات؛ وتوليفة Td، والتي تقي ضد الكزاز والدفتيريا للأشخاص من عمر 7 سنوات أو أكبر).

وتبرهن الندرة الشديدة في حالات الكزاز بين الأفراد الذين تم تطعيمهم قبل العدوى بمدة تصل إلى 10 سنوات على نسبة فعالية 100% تقريبًا لذيفان الكزاز. تقل مستويات المناعة بمرور الوقت، لذا يوصى بأخذ جرعات تدعيمية ضد الكزاز كل 10 سنوات للمحافظة على الوقاية ضد المرض.

يوصى بجرعة تدعيمية للكزاز للأفراد الذين تعرضوا لأي جرح غير نظيف وبسيط، إذا كان قد مر أكثر من خمس سنوات على إعطاء الجرعة الأخيرة من ذيفان الكزاز.

توصيات التطعيم

يوصي جدول تحصينات الأطفال لمنظمة الصحة العالمية بخمس جرعات من لقاحات تحتوي على لقاح الكزاز لتوفير الحماية ضد الكزاز مدى الحياة. تعطى 3 جرعات اولى من اللقاحات التي تحتوي على الكزاز في صورة لقاح الدفتيريا-الكزاز-السعال الديكي (DTwP/DTaP) خلال فترة الطفولة المبكرة بدءًا من عمر شهرين تقريبًا. وتتبع السلسلة الأولى جرعة تدعيمية من ذيفان الكزاز في عمر 4-7 أعوام وفي عمر 12-15 سنة (المراهقة المبكرة) وفي فترة البلوغ المبكر.


المصادر

مراكز مكافحة الأمراض واتقائها.
Epidemiology and Prevention of Vaccine-Preventable Diseases. Tetanus. Atkinson W, Wolfe S, Hamborsky J, McIntyre L, eds. 13th ed. Washington DC: Public Health Foundation, 2009.
تم الوصول إليه في 28/3/2017.

منظمة الصحة العالمية (WHO).
.Maternal and neonatal tetanus elimination 
تم الوصول إليه في 28/3/2017.

منظمة الصحة العالمية (WHO).
.Tetanus تم الوصول في 28/3/2017.

منظمة الصحة العالمية.
Tetanus vaccine: WHO position paper. 2006;81:197-208.
تم الوصول في 28/3/2017.

لقراءة الملفات بصيغة PDF، قم بتنزيل وتثبيتAdobe Reader.

آخر تحديث في 28 مارس 2017

مدخل الإطار الزمني 1948

السعال الديكي: تطعيم مركب للقاحات الكزاز والدفتيريا

 اصبحت اول اللقاحات المركبة (diphtheria, tetanus, and pertussis DTP) متوفرة, وهي لا تزال موجودة وموصى بها للاطفال عالميا.

انظر هذا العنصر في الإطار الزمني