كيف تعمل اللقاحات

تعمل اللقاحات من خلال محاكاة عناصر الأمراض واستثارة الجهاز المناعي لبناء الدفاع والمقاومة لهذه العناصر.

سترى هنا كيف تستجيب أجزاء الجهاز المناعي المختلفة الى المستضدات المكونة للتطعيم. المستضدات هي المواد التي تُحفِّز الجهاز المناعي, لتهيئه لحماية الجسم من نوع معين من المرض في المستقبل. بعد مشاهدة استجابة اللقاح, سترى كيف يتجاوب الجسم عندما يصادف المستضدات مرة أخرى.

توصيل اللقاح

يعمل اللقاح متنكراُ في هيئة مولد المرض.معنى هذا أن مستضد اللقاح يظهر للجهاز المناعي كبعض البكتيريا أو الفيروسات

القبض بواسطة الخلية المقدمة للمستضد APC

تتجول الخلية المقدمة للمستضد APC في الجسم بحثاُ عن الأجسام الغازية. وعندما تجد مستضد اللقاح، تبتلعه كجسم غازٍ وتقطعه إلى أجزاء وتعرض جزءًا منه على سطحها.

تنشيط خلية تي المساعدة

ترتحل الخلايا المقدمة للمستضد APCs الى مناطق الجسم حيث تتكتل الخلايا المناعية. تتعرف خلايا تي الساذجة على المستضد المتعلق بها كجسم غريب فتصبح نشطة. ثم تقوم الخلايا تي المساعدة  بانذار الخلايا القريبة بوجود العنصر الغازي.

تنشيط الخلية البائية

تستطيع الخلايا البائية ـ او خلايا بي ـ التعرف على كل من المستضدات التي تعرضها الخلايا المقدمة للمستضد APCs, وكذلك المستضدات التي تتنقل بحرية في الجسم. تمر خلايا بي النشطة بمرحلة الانقسام الخلوي، فيَنتج مزيدٌ من الخلايا بي النشطة والخصوصية لمستضد اللقاح.  ثم تتطور وتنضج بعض هذه الخلايا إلى خلايا بي بلازمية، بينما تتطور خلايا أخرى إلى خلايا بي ذاكرة.

تتطورالخلايا البائية إلى خلايا بي بلازمية

بعد التنشيط الناتج عن مستضد اللقاح وتلقي إشارات من الخلايا تي المساعدة المنشَطة، تتحول بعض الخلايا البائية إلى خلايا بي بلازمية - مصانع الأجسام المضادة في الجهاز المناعي. تُنتج خلايا بي البلازمية مضادات خصوصية لمستضد اللقاح.

خلايا بي البلازمية تفرز أجساماُ مضادة

تُحرر الخلايا بي البلازمية بروتينات ذات الشكل Y كل ثانية وبمستويات مرتفعة.  يصل عدد أنواع الأجسام المضادة في جسم الإنسان إلى مئات الملايين، مما يسمح بالتفاعل والترابط بمَساق واسع من المستضدات.

الأجسام المضادة تلتصق بمستضدات محددة

يلتصق كل جسم مضاد بإحكام بنوع محدد من مستهدف المستضدات،  مكونا علاقة تشبه القفل والمفتاح. قد يمنع هذا التلاصق المستضدات من دخول الخلية أو يوسم ويعين المستضد لتدميره .

استجابة الخلية تي القاتلة

تُنشِّط خلايا تي المساعدة الخلايا  تي الساجذة القاتلة فتصبح هذه الأخيرة خلايا تي قاتلة.

الخلايا القاتلة تحطم الخلايا المصابة

إذا كان اللقاح يحتوي على فيروسات موهَنة، فهذه الفيروسات تدخل إلى الخلايا. تعثر خلايا تي القاتلة على الخلايا المصابة وتقوم بتدميرها.

استبقاء الخلايا الذاكرة

إن الهدف من التحصين هو إنتاج ذاكرة لمستضد اللقاح بواسطة عدد كبير من الخلايا الذاكرة. إذا دخل مولد المرض الحقيقي إلى الجسم في المستقبل، فستتعرف عليه خلايا ذاكرة مثل الخلايا الذاكرة بي والخلايا الذاكرة تي المساعدة والخلايا الذاكرة تي القاتلة. وبهذا ستكون استجابة الجسم أقوى وأسرع مما لو انه لم يتعرض ابداً لمولد المرض.

مسبب المرض يدخل الجسم

يعمل التطعيم على "برمجة" الجهاز المناعي كي يتذكر عامل مرض معين. إذا دخل مسببُ المرض الجسمَ الصحي, فالجهاز المناعي يكون مستعداً للدفاع السريع والمحدد.

الخلية المقدمة للمستضد

الخلية المقدمة للمستضد تبتلع مولد المرض وتعرض اجزاء منه على سطحها

تنشيط الخلايا الذاكرة

تتعرف خلايا تي الذاكرة المساعدة التي تكونت خلال التطعيم على المستضد المعروض. ثم تقوم بتنبيه الخلايا المناعية وتحفيز الاستجابة. وجود مولدالمرض يعمل ايضاً على إعادة تنشيط خلايا بي الذاكرة.

تَحَوُّل خلايا بي الذاكرة الى خلايا بلازمية نشطة

تستجيب خلايا بي الذاكرة إلى وجود مستضد بالتنشيط والنمو المتباين في شكل خلايا بي بلازمية. تقوم الخلايا بي البلازمية بإنتاج وإفراز أجسام مضادة خصوصية للمستضد. فضلاً عن ذلك, الخلايا البلازمية تُنتِج مزيداً من الأجسام المضادة وبمعدلات أسرع مما هو الحال عند التطعيم.

الأجسام المضادة تهاجم مولد المرض

تلتصق الأجسام المضادة بسطح مولد المرض. يمكن أن يكون لهذا تأثيرات مختلفة تبعاُ لمولد المرض ونوع الأجسام المضادة التي يتم إنتاجها لمواجهته: قد يمنع هذا التلاصق مولد المرض من دخول أحد الخلايا أو يوسمها ويعينها للإزالة والتدمير بواسطة خلايا أخرى في الجهاز المناعي.

تنشيط خلايا تي الذاكرة القاتلة

إذا استحثت عملية التطعيم استجابة خلية تي القاتلة، فإن الخلايا الذاكرة التي من نوعها ستبقى موجودة وقابلة للتنشيط بمجرد التعرض

الخلايا القاتلة تحطم الخلايا المصابة

تحفيز استجابة خلايا تي القاتلة خلال التطعيم يساعد كثيرا, لانه بعد تنشطها, تقوم الخلايا تي الذاكرة بتقصي الخلايا المصابة وتحطيمها, منعاً لانتشار الاصابة.

استبقاء الخلايا الذاكرة

بعد ايقاف مولد المرض, وكما هو الحال في التطعيم الأصلي, تبقى بعض الخلايا الذاكرة بي و تي موجودة في الجسم للحماية ضد التعرض لنفس مولد المرض في المستقبل. يمكن ان تمكث الخلايا الذاكرة في الجسم لعشرات السنين.