السعال الديكي

السعال الديكي هو مرض معدٍ للغاية تسببه بكتيريا البورديتيلة الشاهوقية. تُنتِج هذه البكتيريا توكسينات تسبب شلل أجزاء من الخلايا التنفسية، مما يؤدي إلى التهاب الجهاز التنفسي.

مع أن حالات الإصابة بالسعال الديكي انخفضت بشكل كبير حول العالم منذ استخدام لقاح السعال الديكي، فقد سبب هذا المرض تفشيات واسعة في السنوات الأخيرة. تُقدر منظمة الصحة العالمية أن السعال الديكي سبب 89,000 وفاة عالمياً عام 2012.

الأعراض

تشمل أولى أعراض السعال الديكي رشح الأنف والعطس وسعالا خفيفا ، وهي أعراض مشابهة للزكام العادي. بشكل عام، تحدث حمى خفيفة أيضًا. ولكن تزداد حدة السعال بشكل بطيء.في نهاية هذا، تنتاب المريض نوبات من السعال السريع يتبعه عادة الشهيق الصوتي الذي يعطي المرض اسمه المعتاد. أثناء حدوث نوبة السعال، قد يتحول لون المريض إلى أزرق.

تدوم فترة حضانة السعال الديكي عامةً بين 7 و10 أيام، لكن قد تستمر لأكثر من شهر. بعد ظهور الأعراض، قد يستمر المرض من أسابيع إلى أشهر حتى ينتهي مساره تماماً.

قد تكون الأعراض أقل حدة في البالغين، ولكن السعال الديكي يمكن ان يكون بالغ الخطورة للرضع والأطفال الصغار.

الانتقال

تنتقل البكتيريا المسببة للسعال الديكي في الهواء على شكل قطرات تنتج عندما يسعل او يعطس مريض. يمكن أن يصاب الأشخاص بالقرب من المريض بالعدوى عند تنفس هذه القطرات.

يمكن أن يكون السعال المرتبط بالمرض خفيفًا لدى البالغين بحيث يُعتقد بأنه مصاب بالزكام البسيط، لكن البالغ ذا الاعراض الخفيفة معدٍ ويمكن أن ينشر المرض بسهولة إلى الرضع الذين هم دون سن اللقاح، أو لأشخاص نقصت مناعتهم.

العلاج والرعاية

ينحصر علاج السعال الديكي عامةً  في الرعاية الداعمة. تُستخدم أحيانًا المضادات الحيوية، ولكن هذا الاجراء يُتَخذ لإزالة بكتيريا البورديتيلة الشاهوقية من إفرازات المريض، مما يخفض احتمال إصابة الآخرين بالعدوى. من غير المحتمل أن يؤثر العلاج بالمضادات الحيوية على مسار المرض إلا إذا قُدِمت مسبقاً جداُ.                       

يمكن إعطاء المضادات الحيوية للأشخاص الذين هم على اتصال مباشر بالمريض لمنع انتقال العدوى.

المضاعفات

الرضع الأصغر من ستة أشهربالأخص على خطر من المضاعفات والموت من السعال الديكي. تشمل المضاعفات التهاب الرئة (البكتيري أو الفيروسي) والنوبات والتهاب الأذن والاجتفاف وغيرها؛ وعند البالغين، يمكن حصول كسرالضلع نتيجة السعال.

أكثر المضاعفات شيوعًا عند الرضع هي التهاب الرئة البورديتيلة الشاهوقية، والتي تصحب جميع حالات الوفاة بسبب السعال الديكي.

اللقاحات المتاحة

التلقيح ضدالسعال الديكي متوفر للأطفال في لقاحات Dtap وDTwP (الدفتيريا والكزاز والسعال الديكي). تركيبات لقاح اخرى متوفرة للمراهقين والبالغين.

توصيات التطعيم

توصي منظمة الصحة العالمية أن يتلقى جميع الرضع حول العالم لقاح السعال الديكي. يُعطى اللقاح كسلسلة 3 جرع أولية من DTaP أو DTwP ابتداءً من عمر شهرين. يوصى بإعطاء جرعة معززة في سنتين من العمر تقريبًا لكن قبل 6 سنوات. في بعض الدول، يوصى بإعطاء الجرع المعززة للمراهقين.

الهدف الرئيسي للقاح السعال الديكي هو تخفيض خطر السعال الديكي الحاد عند الرضع. ثلاث جرع من لقاح السعال الديكي تعتبر فعالة بنسبة 90% لمكافحة هذا المرض عند الرضع.

في عام 2008، تلقى حوالي 82% من الرضع حول العالم 3 جرعات من لقاح السعال الديكي. في عام 2008، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تم تجنب حوالي 687,000 حالة وفاة بسبب برنامج التطعيم العالمي لمكافحة السعال الديكي.


المصادر

مراكز مكافحة الأمراض واتقائها.
Pertussis. (730 KB). Epidemiology and Prevention of Vaccine-Preventable Diseases. Atkinson W, Wolfe S, Hamborsky J, McIntyre L, eds. 13th ed. Washington DC: Public Health Foundation, 2015.  تم الوصول إليه في 20/3/2017.

Paddock CD, Sanden GN, Cherry JD, et. al. Pathology and pathogenesis of fatal Bordetella pertussis infection in infants. Clinical Infect Dis. 2008; 328-38.

منظمة الصحة العالمية.
.Pertussis vaccines: WHO position paper
أغسطس 2015. (150KB). تم الوصول إليه في 20/3/2017.

 

لقراءة الملفات بصيغة PDF، قم بتنزيل وتثبيتAdobe Reader.

آخر تحديث في 20 مارس 2017